على هامش مؤتمر المساحة حصر كافة التعديات باستخدام الأقمار الصناعية والخرائط والمستندات

قال المهندس مدحت كمال رئيس الهيئة القومية للمساحة (تابعة لوزارة الموارد المائية والرى) إن الهيئة تقوم بدور هام ومحورى في مواجهة التعديات على نهر النيل والقنوات المائية والأراضى الزراعية وأملاك الدولة، بالتنسيق مع وزارتى الرى والزراعة وكافة الجهات المعنية، مشيرا إلى توقيع الهيئة بروتوكولات لحصر كافة التعديات وتسجيلها من خلال قواعد بيانات وباستخدام الأقمار الصناعية والخرائط والمستندات حتى تستطيع الدول إزالتها.
وأضاف مدحت - في تصريحات للصحفيين على هامش مؤتمر "المساحة والتنمية" المنعقد بمدينة شرم الشيخ - أن كافة الوزارات والأجهزة المعنية لديها إرادة جادة وبدأت في اتخاذ خطوات فعلية في مواجهة التعديات من خلال الاستفادة بالوثائق والخرائط التى توفرها هيئة المساحة لتحديد وحصر الممتلكات العامة والخاصة والأراضى الزراعية وأراضى طرح النهر، مشيرا إلى أن التباطؤ فى الفترة السابقة هو الذى أعاق إزالة التعديات .
وكشف عن توقيع بروتوكول لمخاطبة أية محافظة لمواجهة أى اعتداء لجانب تنفيذ مشروع أملاك الدولة والذى يتم توقيعه مع 18 محافظة بحصر أملاكها وتسجيل كافة البيانات لأن المحافظات كان يواجهها صعوبة سابقة فى الوصول لأملاك الدولة بها لذلك تم عمل برنامج لتسهيل التعرف عليها لكشف أى تلاعب.
وأوضح أنه تم توقيع بروتوكول مع وزارة الزراعة لمشروع الحيازة الالكترونية والبدء فى تفعيله ولكن توقف فى الفترة السابقة نظرا لتغيير 3 وزراء زراعة، متوقعا تنفيذه خلال الأيام المقبلة وتم عمل مرحلة اختبارية فى محافظة الشرقية، وأشار إلى أن الجمعيات الزراعية لديها كافة الحيازات المسجلة، لافتا إلى أنه سيتم تسجيل الأراضى غير المسجلة.
وأكد على أهمية الحيازة فى توثيق قطعة الأرض نفسها وهدفنا الآن هو ربط الحيازة مع قطعة الأرض كمساحة لأن هناك أراض غير مسجلة فى الجمعيات الزراعية وينبغى تصحيح هذا الخطأ.