النشرة الاعلامية لملتقى تواصل الاجيال

نظمت الشعبة المصرية للمساحة ملتقى تواصل الاجيال من شباب الباحثين واصحاب الخبرات من الاساتذة المتخصصين فى العلوم المساحيىة من الجامعات والمعاهد المصرية وذلك فى القاعة الرئيسية بديوان هيئة المساحة  بحضور المهندس / مدحت كمال رئيس الهيئة وبدأت فاعليات الملتقى بكلمة للاساذه الدكتوزة/ دلال النجار رئيسة الشعبة التى قدمت الشكرت للهيئة على استضافتها للملتقى واوصحت أن كلمة ملتقى تعنى التواصل بين جيل الرواد وجيل الشباب من ابناء المهنة الواحدة واعربت ان هذة اللقاءات احد اهم اهداف شعبة المساحة . كما رحب المهندس/ مدحت كمال بالسادة الحضور من مجلس إدارة الشعبة واعضائها من اساتذة الجامعات وشباب الباحثين وشرح لهم البعد التاريخى للهيئة بداية منذ إنشاءها عام 1898 وحتى الان (118) سنة كما اوضح اهمية الهيئة الامر الذى جعلها تتبع وزارة المالية فى فترة من الفترات وكذلك تبعيتها لوزارة الحربية اثناء الحروب وخاصة حرب 1973 المجيدة ونشرف الان بتتبعية الهيئة لوزارة الموارد المائية والرى.وتولى إدارتها أكبر مهندسى المساحة الانجليز والمصريين .كما ان للهيئه 27 مديرية  واكثر من 200 مكتب مساحى لتقديم الخدمات المساحية للسادة المواطنين وتشارك فى كل مشاريع الحطة الاستراتيجية للدولة من انشاء خرائط وعمل الشبكات والرفع المساحى ...... وايضا لها اربع مراكز تدريب تقوم بتدريب السادة العاملين بالهيئة ومن يريد من خارجها وتقدم الهيئة دورات بالمجان لطلبة الجامعات خلال شهر رمضان من كل عام حيث تم تدريب 300 طالب هذا العام .و اشار رئيس الهيئة الى التعاون المستمر مع كل وزارات الدولة فى المشروعات القومية  وكذلك التعاون مع القطاع الخاص الذى شارك فى مشروع السجل العينى الزراعى بأربع شركات وقريبا سيكون له دور فى عمل خريطة الاساس  بالإشتراك مع المساحة العسكرية.ثم تحدث أ . د احمد عبد الستار شاكر عن التعليم المساحى فى مصر وبداية انشاء قسم المساحة منذعام 1963  وتطوره حتى استخدام الاقمار الصناعية وعمل الشبكات كما عرض صور لمجموعات العمل التى كانت مترابطة ومتعاونة من اجل خدمة الدولة المصرية حتى يتعلم الاجيال الحالية قيمة الترابط والتعاون فى انجاذ الأعمال .وتحدث أ . د محمود النقراشى من جامعة الازهر عن التطور فى الابحاث المساحية الى ان وصلنا لاستخدام الليزر وإعتبر علم المساحة من أكثر العلوم ديناميكية  .
ثم تحدث أ.د محمد شوقى الغزالى جامعة القاهرة عن التطور التكنولوجى فى علم المساحة حتى الوصول للاجهزة  (  GPS &    REMOTE SENSING   ). قام جيل الشباب بتقديم الهدايا الرمزية لجيل الرواد اعترافا بما قدموه من مجهودات لهم فى العلوم المساحية . ثم فتح باب المناقشة وكانت المطلبة بنشر شعبة المساحة فى كل جامعات مصر ورحب م /مدحت بهذة التوصية .وفى الجزء الثانى من الملتقى تحدث شباب الباحثين من الحاصلين على درجتى الدكتوراه والماجستير منهم د / محمد صلاح  من جامعة بنها وتكلم عن (LEADER SYSTEM) اى اضافة الاجهزة مثل الاسكانر وال (GPS) الى الطائرات للاستخدام فى المساحة الجوية  وشرح د عصام السيد من معهد بحوث المساحة التابع لوزارة الرى مدى الارتباط بين البحث العلمى وتنفيذ المشاريع . كما تكلم د / اشرف طلعت جامعة اسيوط عن ال (  GPS POSTION   وتحدث د/ محمد جمعة من جامعة القاهرة عن استخدام ال (VIDEO DATA) بالطرق وخاصة فى المرور لمحاولة منع الحوادث. هذا وقد شارك فى المناقشة د/ مجدى عميد معهد المساحة وم/ طارق جودة من الهيئة وكانت المناقشات تصب بإتجاه العمل الجماعى وإتاحة المعلومات لكل الباحثين لخدمة الدولة المصرية .وانهى م /مدحت الملتقى بان الهيئة تسير بفكر متفتح وتتعاون مع وزارات الدولة جميعها لتحقيق استراتيجية