افتتاح وحدة نظم معلومات جغرافية لحصر وميكنة أملاك الدولة بالفيوم

بالتعاون بين محافظة الفيوم والهيئة المصرية العامة للمساحة

افتتح الدكتور جمال سامى محافظ الفيوم والمهندس مدحت كمال رئيس هيئة المساحة والدكتور ابراهيم السعيد ابراهيم منسق مشروع حصر أملاك الدولة بالجمهورية وحدة نظم المعلومات الجغرافية بالادارة العامة لأملاك الدولة والمنوط لها حصر وميكنة جميع بيانات أملاك الدولة على مستوى محافظة الفيوم للحفاظ عليها ومنع التلاعب بها.
عقب الافتتاح تفقد الدكتور سامى محافظ الفيوم منظومة العمل بالوحدة والتى تبداء بميكنة جميع السجلات والدفاتر الورقية بإدارة الاملاك بقاعدة بيانات مرتبطة بالخرائط المساحية منتهيه باستخراج العديد من التقارير المطبوعة عن هذه الأملاك بالاضافة الى تحديدها على الخرائط المساحية. 


وقد أكد الدكتور ابراهيم السعيد مؤسس الوحدة أن استخدام نظم المعلومات الجغرافية فى ميكنة بيانات أملاك الدولة وربطها بالخرائط كفيل بغلق باب التلاعب فى مجال أملاك الدولة نظرا لانها تتميز عن باقى أنظمة المعلومات فى قدرتها على ربط البيانات المكانية المتمثلة فى الحيز الجغرافى، بالبيانات الوصفية له، وبذلك تسهم فى إمكانية حساب مسطح الأملاك بالعديد من وحدات القياس بطريقة آلية تتميز بالدقة وميكنة البيانات الخاصة بأملاك الدولة بما يضمن الحفاظ على سريتها، بالإضافة إلى عدم تعرضها لأى أضرار بشرية مثل حوادث الحريق التى تتعرض لها معظم إدارات الأملاك علاوه على دعم متخذ القرار باتاحة البيانات اللازمة له بشكل فورى وبدقة عالية ، نظراً لتعدد مخرجات نظم المعلومات الجغرافية من خرائط وأشكال بيانية وجداول إحصائية وتقارير.
ومن جانبه أشار المهندس مدحت كمال أن إنشاء هذه الوحدة جاء تحقيقا لأهداف مشروع حصر أملاك الدولة بين الهيئة ومحافظة الفيوم ، تنفيذا للسياسة العامة للدولة فى مجال الحفاظ واسترداد أراضى الدولة.
وقد حضر الافتتاح اللواء ممتاز فهمى السكرتير العام للمحافظة والمهندس تامر سعيد السكرتير المساعد والمهندس خالد منتصر مدير عام مديرية المساحة بالفيوم والمكلف بتنفيذ حصر أملاك الدولة لصالح المحافظة .
وفى نهاية اللقاء شدد الدكتور سامى محافظ الفيوم على سرعة تفعيل منظومة العمل بهذه الوحده ، نظرا لأهميتها فى الكشف عن أملاك الدولة المجهولة للمحافظة وكونها أداة فعاله فى التصدى لمشكلة التعدى على أراضى الدولة.